اتصل بنا

قرار وقف تراخيص البناء بالمحافظات

سعيًا من الحكومة المصرية لمواجهة مخالفات البناء العشوائي وغير المرخص، والتي تهدد بعضها حياة السكان، كما تسبب العشوائيات مشكلات اجتماعية وصحية كبرى فقد أمر الرئيس عبدالفتاح السيسي الأجهزة الحكومية المختصة بعدم السماح لأي أعمال بناء خاصة في محافظات القاهرة والإسكندرية والجيزة خلال الفترة المقبلة بشكل كامل، بخلاف المشروعات القومية وذلك لحين مراجعة التراخيص بشكل أكثر دقة وصرامة.

وكان الرئيس السيسي قد وجه وزراء الإسكان والتنمية المحلية والعدل والداخلية بضرورة تطبيق القانون بشكل نافذ دون تردد على المخالفين وذلك أثناء افتتاحه لإحدى المشروعات السكنية القومية، ويأتي توجيه الرئيس بعد أن ازدادت حالات التعدي على أراض الدولة والبناء المخالف بأكثر من الأدوار المرخص لها.

وتنفيذًا للتعليمات الرئاسية أصدر اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، قرارًا وزاريًا بتكليف المحافظين بوقف إصدار التراخيص الخاصة بإقامة أعمال البناء أو توسعتها أو تعليتها أو تعديلها أو تدعيمها للمساكن الخاصة في القاهرة الكبرى والإسكندرية وكافة المدن الكبرى.

كما نص القرار على إيقاف استكمال أعمال البناء للمباني الجاري تنفيذها لحين التأكد من توافر الاشتراطات البنائية والجراجات وذلك اعتباراً من يوم الأحد 24 مايو 2020 ولمدة 6 شهور.

قانون جديد يتيح مصادرة العقار المخالف فورًا
وقد أكد وزير التنمية المحلية أن الحكومة ستعمل على إصدار قانون رسمي أكثر صرامة سيتم فيه مصادرة العقار المخالف دون الرجوع للقضاء، وبالتالي فعليك قبل شراء أي عقار التأكد من صحة أوراقه وأوضاعه القانونية.

عقارات المدن الجديدة .. الخيار الأفضل الآن
والأفضل اختيار عقارك الجديد في إحدى المدن الجديدة البعيدة عن القاهرة، حيث تتصف بقلة أسعارها وتوافر الخدمات، كذلك فهي بعيدة عن الزحام والتكدس، وتوفر المدن الجديدة فرص متميزة في مساكن متميزة ليس عليها أي إشكالات قانونية ولا تعاني من البناء المخالف من ضمن هذه المدن:

مدينة بدر
وتقع مدينة بدر في الكيلو 48 بطريق القاهرة – السويس، بالقرب من هليوبوليس الجديدة والعاشر من رمضان، وتبلغ مساحة المدينة أكثر من 18 ألف فدان، وتُعَد مدينة بدر من أقرب المدن للعاصمة الإدارية، حيث تقع على حدودها ويمكن الوصول إليها خلال أقل من نصف ساعة، وقد شهدت المدينة توسُّعات في الجهة الشرقية منها بعد إقبال المشترين على شراء العقارات بها.

وتشهد عقارات المدينة رواجًا كبيرًا خاصة بعد إنشاء العاصمة الإدارية القريبة منها، وتضم بدر العديد من مباني ومشروعات الإسكان الاجتماعي وسوف يتم تسكين جزء كبير من موظفي الحي الحكومي بالعاصمة الجديدة في مبانيها مما يعد بنشاط كبير لسوق العقارات التجارية هناك.

مدينة الشروق
تتميز الشروق بموقعها المتميز ورغم كونها مدينة جديدة فهي ليست بعيدة عن المدن الرئيسية والكبرى؛ حيث تقع بين مدينتَي القاهرة والإسماعيلية، بالتحديد في الكيلو 37 من الطريق الواصل بينهما، ويحيط بها من جهة الشرق مدينتا بدر وهليوبوليس.

والمدينة أيضًا قريبة من العاشر من رمضان والتي تضم الكثير من المصانع والشركات المتميزة، مما يوفر فرصة عمل جيدة بالقرب من مسكنك؛ حيث يمكنك الوصول إليها في وقت قليل للغاية، أما من ناحية الشمال الغربي، فستجد مدينتَي العبور والسلام.

تتنوع العقارات في الشروق بين المخصص للإٍسكان الاجتماعي والمتوسط والخاص والكمبوندات، ومن أهم ما يميز الشروق أن المنطقة هادئة وقليلة الكثافة السكانية ومكتملة الخدمات وكذلك تقدم عقارات بأسعار جيدة وبخطط سداد متميزة.

العاصمة الإدارية الجديدة
تصل مساحة العاصمة الإدارية الجديدة إلى 170 ألف فدان وذلك في منطقة بين إقليم القاهرة الكبرى وإقليم قناة السويس بالقرب من الطريق الدائري الإقليمي وطريق القاهرة – السويس، والعاصمة الجديدة قريبة من عدة مدن مثل مدينة بدر والشروق والتجمع الخامس، وسوف ترتبط بالقاهرة بعدة طرق ومواصلات أبرزها قطار المونوريل الكهربائي.

وقد تم بناء 80% من المرحلة الأولى البالغ عددها حوالي 8 أحياء سكنية، ابتداءً من الحي السكني الأول R1 وصولًا للحي السكني الثامن R8، بين الطريق الدائري الأوسطي والإقليمي وشرق الدائري الإقليمي. ومن المقرر أيضًا أن يتم بناء حوالي نصف مليون وحدة سكنية مقسَّمة إلى وحدات متوسطة وفوق متوسطة وراقية.

وسوف يضم الحيين الخامس والثالث مشروعات الإسكان الاجتماعي والإسكان المتوسط، أما الحيين السابع والثامن فيضما الكمبوندات والمشروعات السكنية الخاصة، وبجانب الخدمات السكنية سوف تكون العاصمة مركزًا تجاريًا واقتصاديًا، حيث سيكون بها أول حي مصري للمال والبورصة ويعرف بحي المال والأعمال.

مدينة إسكندرية الجديدة
مدينة الإسكندرية الجديدة هي فرصة للاستمتاع بالساحل بعيدًا عن التكدس السكاني وداخل حيز المدينة القديمة؛ حيث تبعد الإسكندرية الجديدة عن وسط مدينة الإسكندرية حوالي 6 كيلومترات فقط، فهي تقع بالقرب من بحيرة مريوط على الامتداد الصحراوي الغربي، بالإضافة إلى وقوعها على الطريق الصحراوي والزراعي، وهي ميزة تجعلها مدينة ذات مداخل وطرق متعددة، وسهلة الوصول إليها.

تقع الإسكندرية الجديدة على مساحة حوالي 50 مليون متر مربع، مقسمة إلى ثلاث مناطق كالتالي:

منطقة الـ 500 فدان، وتقع خلف كارفور.

المنطقة الواقعة في حوض الـ 1000 فدان، ومثلث الـ300 فدان.

المنطقة الواقعة على محور التعمير غرب الإسكندرية، بين منطقة العروبة ومشروع إليكس ويست.

تضم المدينة العديد من المرافق المهمة مثل منتجع صحي وطبي، وفندق سياحي، مستشفى الشرطة، قرية الإسكندرية الذكية، وسوق دولية للمنتجات المصرية، بالإضافة إلى المدارس والجامعات.